مقالات

الوقاية من الزكام بنصائح من الشيخ يوسف فتوني

يعالج الشيخ يوسف فتوني الزكام بطريقة مثالية و طبيعية عبر الاتصال المباشر به بدون الحاجة الى طبيب. الكثير منا يصاب بالزكام ونزلات البرد، خاصة بعد تغير الطقس وانخفاض درجات الحرارة. ولا يستمر الزكام في الغالب أكثر من عشرة أيام، ولا ينفع للوقاية منه تناول الأدوية.

وتصيب الفيروسات بطانة الأنف والجيوب الأنفية والحنجرة والشعب الهوائية، ما يسبب التهاب الحلق وسيلان الأنف واحتقان الأنف والعطس والسعال المصحوب أحيانا بآلام في عضلات القفص الصدري، بالإضافة إلى الشعور بالضيق والصداع وفقدان الشهية والحمى والإرهاق الشديد وضعف العضلات، كما ذكر موقع “إيركيلتيت” الألماني، المختص في تقديم النصائح ضد الزكام ونزلات البرد.

لتحصل على موعد مع الشيخ يوسف فتوني مباشرة اضغط هنا

من هو الشيخ يوسف فتوني

هو عالم من أهم وأشهر علماء الطاقة الكونيّة لعلاج الأبدان و التحكم بالوظائف الخلويّة لإزالة أي ألم في أي عضو من أعضاء الجسم بدقائق بالإضافة إلى علاج لجميع الأمراض النفسيّة والروحانيّة. بدأ حياته الإعلاميّة والمِهنيّة عام ١٩٩٨ حينما كانَ يُطِلُّ على شاشات التّلفزة الفضائيّة اللّبنانيّة ومنها قناة كيليكيا و Nbn و otv وcvn والجرس وغيرها من القنوات الأخرى .ثم اشترى في عام ٢٠١٤ قناةً تُدعى “tv “ويقع مقرّها في مدينة بيروت، الحازميّة شارع مارتقلا و شركة فيلملي للإنتاج الفنيّ والدّبلجة .

أسس قناة المرأة العربيّة سنة ٢٠١٦ ومنذ ذلك الحين و نحن نشهدُ وجوده على المنصّات الإعلاميّة والسوشل ميديا. كما يملكُ عددًا من المتابعين عبر الفايسبوك حيث تجاوزت المليون شخص وهو رقم غير طبيعي. وفي عام ٢٠٢٣ أسّس قناةً تلفزيونيّةً فضائيّةً تحمل اسمه”قناة الشّيخ يوسف فتوني” إلى جانب قناة المرأة العربيّة، وتُعدُّ هاتان القناتان من القنوات التي تشهد أعلى نسبة مشاهدة عالميًّا.

وفي الوقت الحالي يعيش الشيخ يوسف فتوني متنقِّلًا بين لبنان والعالم ليُعالجَ آلاف المرضى سنويًّا . وتزامنًا مع إطلاق قناة الشّيخ يوسف فتوني رسميًّا، أُنشئ موقعَهُ الرّسميّ في أيار ، وهو الآن يُعِدُّ لأكبر متجرٍ الكترونيٍّ بحسب تصوّره وإصراره لبيع المنتجات الخاصّة لكثرة الطّلبِ عليها.

وتشمل أعراض الزكام ويعرف أيضا بـ”نزلة البرد، الرشح”: سيلان في الأنف وسعال وضيق في الصدر خفيف إلى متوسط، وقد يؤدي إلى حدوث التهاب الجيوب الأنفية أو ألم في الأذن.

ونقدم هنا مجموعة نصائح للوقاية من الزكام:

  • اغسل يديك دائما بشكل جيد.
  • استخدم المنديل للعطاس والسعال.
  • حافظ على البيئة داخل المنزل نظيفة.
  • إذا لم تكن تحمل منديلا استخدم باطن المرفق لتغطية فمك أثناء العطاس، لا باطن يدك التي ستلمس بها الأشياء لاحقا أو تصافح الناس وبالتالي ستنقل الفيروس إليهم.
  • لا تشارك الحاجيات الشخصية مثل المنشفة والصابون والأكواب مع غيرك.
  • ابتعد عن الأشخاص المصابين بالزكام أو الذين لديهم أعراضه.
  • حافظ على تهوية الغرفة جيدا.

ما هو الزكام (نزلة البرد)؟

نزلات البرد هي عدوى فيروسية معدية تصيب الجهاز التنفسي العلوي. يصاب معظم البالغين بالزكام من وقت لآخر، وقد يصاب الأطفال بثماني نزلات برد أو أكثر في السنة. 

ما الذي يسبب الزكام؟      

تحدث معظم نزلات البرد بسبب فيروسات الأنف المحمولة في الرذاذ غير المرئي في الهواء أو على الأشياء التي نلمسها. يمكن أن تدخل هذه الفيروسات في البطانة الواقية للأنف والحنجرة، مما يؤدي إلى تفاعل الجهاز المناعي فيسبب التهاب الحلق والصداع وصعوبة التنفس من خلال الأنف.

الهواء الجاف – في الداخل أو الخارج – يمكن أن يقلل من مقاومة العدوى بالفيروسات المسببة لنزلات البرد، وكذلك إذا كان الشخص مدخنًا أو تواجد بالقرب من شخص يدخن.

ما هي علامات وأعراض الزكام؟     

غالبًا ما تكون الأعراض الأولى للزكام هي التهاب في الحلق وسيلان أو انسداد الأنف والعطس. قد يشعر الأشخاص المصابون بنزلات البرد أيضًا بالتعب الشديد والتهاب الحلق والسعال والصداع والحمى الخفيفة وآلام العضلات وفقدان الشهية. قد يصبح مخاط الأنف سميكًا لونه أصفر أو أخضر.   

هل نزلات البرد معدية؟ 

نزلات البرد معدية للغاية، خاصة في أول يومين إلى أربعة أيام بعد بدء الأعراض. تنتشر نزلات البرد من خلال الاتصال الشخصي أو عن طريق استنشاق جزيئات الفيروس، والتي يمكن أن تنتقل لمسافة تصل إلى 12 قدمًا عبر الهواء عندما يسعل أو يعطس شخص مصاب بالبرد. يمكن أن يؤدي لمس الفم أو الأنف بعد لمس سطح ملوث أيضًا إلى انتشار الزكام.    

إلى متى تستمر نزلات البرد؟      

تظهر أعراض البرد عادة بعد يومين أو ثلاثة أيام من التعرض لمصدر العدوى. تزول معظم نزلات البرد في غضون أسبوع واحد، لكن بعضها يستمر لفترة أطول قليلاً.    

هل يمكن منع نزلات البرد؟

نظرًا لأن العديد من الفيروسات تسبب نزلات البرد، فلا يوجد لقاح للحماية منها. للمساعدة في تجنب الإصابة بها، يجب :

لا يُعطي الأسبرين للأطفال أو المراهقين؛ حيث تم ربط هذا الاستخدام بمتلازمة راي (Reye syndrome)، وهي حالة نادرة ولكنها خطيرة يمكن أن تكون قاتلة.

“يعتقد العديد من الخبراء الآن أنه لا يوجد عادة سبب لإعطاء مضادات الاحتقان ومضادات الهيستامين التي لا تستلزم وصفة طبية لأي طفل يقل عمره عن 6 سنوات. هناك القليل من الأدلة على فعالية هذه الأدوية، ويمكن أن تسبب مزيلات الاحتقان الهلوسة والتهيج وعدم انتظام ضربات القلب خاصة عند الرضع “.

  • الابتعاد عن أي شخص مصاب بالزكام.
  • تجنب التدخين السلبي.
  • غسل الأيادي جيداً وبشكل متكرر، خاصة بعد مسح الأنف.
  • استخدام منديل ورقي أو المرفق عند العطس أو السعال وعدم استخدام الأيدي.
  • عدم مشاركة المناشف أو أكواب الشرب أو أدوات الأكل مع شخص مصاب بالزكام.
  • عدم التقاط المناديل التي يستخدمها أشخاص آخرون.

لم يتأكد الخبراء مما إذا كان تناول المزيد من الزنك أو فيتامين “سي” يمكن أن يحد من مدة استمرار أعراض البرد أو مدى شدتها، ولكن يمكن أن تسبب الجرعات الكبيرة التي يتم تناولها يوميًا آثارًا جانبية سلبية.

كانت الدراسات التي أجريت على العلاجات العشبية، مثل القُنفُذيَّة (Echinacea) إما سلبية أو غير قاطعة.

اطلب علاج االزكام الآن

تواصل مع الشيخ يوسف فتوني مباشرة اضغط هنا

هذا الموقع هو الموقع الرسمي و الوحيد للشيخ يوسف فتوني https://youssefftouni.com/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *